عروض هايبر بنده عروض بنده عروض العثيم

مرحبا بكم زوار مدونة أبو إياد لدعم المدونات وصناعة المحتوى, تم إنشاء المدونة على يد صديقى محمد أبو سلامة وتم استكمال ما تصبو اليه المدونة على يد صاحبها الجديد محمد جلال وفريق العمل الرائع. وعليه نؤكد من خلال تلك الصفحة - صفحة إتفاقية النشر والإستخدام - تأكيدا على هدف مدونة أبو إياد لنشر العلم وتوعية المستخدم العربى بطرق التدوين المختلفة وكيفية صناعة المحتوى وتأصيل ماهية وفائدة التدوين والكتابة والتعبير فى صناعة الرأى بما قمنا بمعرفته خلال السنوات الماضية خلال رحلة التدوين. لذلك سنعلن اليكم بتلك الصفحة التزامنا بكل نقطة بتلك الإتفاقية أو الرخصة وهى رخصة "وقف" للعمل الفكرى ابتغاءا بكل حرف تم نشره بتلك المدونة لوجه الله تعالى.

بداية رخصة وقف العامة، يرمز لها اختصارا بـ “وقف”، هي رخصة لتوزيع العمل الفكري (من برمجيات أو مؤلفات مكتوبة أو إنتاج فني على سبيل المثال لا الحصر). تتشابه هذه الرخصه في أهدافها مع رخص البرمجيات الحرة والتوثيق الحر و رخصة الإنتاج المشترك. ولكنها تزيد عليها ببعض الجوانب المتعلقة بالهدف من وراء الإنتاج و حدود الاستخدام.

رخصة وقف وكما يقترح الاسم هي إقرار من صاحب العمل بأن هذا العمل هو وقف لله تعالى ويتقصد به نوال رضاه من خلال انتفاع الناس به، أي أن هذا العمل هو صدقة جارية لوجه الله تعالى. وبذلك فإن رخصة وقف تقر بأن للمنتفع -أيا كان جنسه أو لونه أو عقيدته- الحق في الإفادة من العمل وإعادة توزيعه وحتى تطويره ضمن الشروط التالية:

 أولاً -  أوجه الاستخدام:
يحقّ للمنتفع استخدام العمل ضمن أي غرض فيه منفعة و صاحب العمل ينصح بأن لا يتمّ استخدام عمله فيما يسيء للآخرين أو يخالف مبادئ الإسلام السّمحة، و صاحب العمل غير مسؤولٍ البتّة عن مخالفات المُنتفع للشّرع الإسلامي أو الإساءة للآخرين في استخدام العمل.

 ثانيًا - أوجه التّغطية:
يُمكن لرخصة وقف تغطية الأعمال الجديدة كليًا، كما يُمكنها تغطية الأعمال المنشورة برخصٍ أخرى لا تتعارض جوهريًا معها، كما يُمكن لوقف تغطية الجُزئيات المُكمّلة لأعمال بُرخصٍ أخرى، أو تلك الأعمال التي عفت عنها القوانين المحلية بسبب انتهاء مدّتها، و لا تُغطي رُخصة وقف إطلاقًا الأعمال الضّارة أو التي يغلب الظّن أنّها ضارة.

 ثالثًا - الحد الزّمني:
لا تخضع رخصة وقف لحدٍ زمني، فلا ينتهي نشر العمل برخصة وقف بمدّة معينة، حيث يُعدّ تاريخ كلّ استخدام للعمل بمثابة تاريخ جديد لتوقيع هذه الاتفاقية -أي تاريخ جديد للنّشر و تاريخ جديد لقبول النّشر- فمهما كانت المدّة القصوى للملكية الفكرية ضمن القوانين المحلية فهي ساقطةٌ حُكمًا لأنّ كل استخدام للعمل يعيد بدء تلك المُدّة من الصّفر.

 رابعًا - حقّ التّوزيع:
يحقّ للمنتفع إعادة توزيع العمل بصورته الأصلية و دون تعديل و تحت شروط رخصة وقف، بالكمّ الذي يريد مع صون ذكر الحقّ الأدبي لصاحب العمل.

 خامسًا - حق التّعديل:
يحقّ للمنتفع الحصول على النّسخة المصدرية للعمل كما و يحقّ له التّعديل عليها بما يناسب احتياجاته و ضمن الحدود الموضّحة في باقي البنود.

 سادسًا - حقّ توزيع النّسخة المُعدّلة:
يحق للمنتفع إعادة توزيع العمل المعدّل فقط تحت رخصة وقف العامة و على أن يذكر أصل العمل المعدّل و طبيعة التّعديل و أن يكون واضحًا بما لا يدع مجالًا للُّبْس أنّ هذه النّسخة مُعدلة و ليست هي النّسخة الأصلية التي انتجها صاحب العمل الأول.

 سابعًا - عدم المسؤولية:
لا يتحملّ صاحب العمل أية مسؤولية لا قانونية و لا أخلاقية عن حسن أو إساءة استخدام العمل أو الأضرار المباشرة أو غير المباشرة النّاتجة عنه إلى أقصى حدٍ يسمح به القانون. و صاحب العمل بهذا لا يقدّم أية ضمانةٍ لا ضمنًا و لا تصريحًا بقدرة المنتج على تحقيق أي غرض. المسؤولية الكاملة تقع على عاتق المنتفع و الضّمانة الوحيدة المقدّمة له هي مصدر العمل.

يمكنك قراءة الوثيقة كاملة لرخصة وقف خلال الكتيب التالى ويمكنك تحميله عبر الرابط PDF



للمزيد عن رخصة وقف يمكنك زيارة الموقع الرسمى "موقع أعجوبة"

هناك 3 تعليقات:

  1. اخي لم افهم جيد ولكن سؤالي هو : هل يمكنني نسخ مقالة دون ذكر المصدر في النهاية ?

    ردحذف
    الردود
    1. حاول القراءة جيدا من جديد ونصيحة يجب عليك تذييل مقالتك بالمصدر حتى لو بذكر اسمه

      حذف
  2. هناك نقطة أثارت انتباهي، ورأيت فيها تناقضا شيئا ما:
    البند الرابع يقول "يحقّ للمنتفع إعادة توزيع العمل بصورته الأصلية و دون تعديل"، فيبدوا ان التعديل ممنوع.
    ثم تأتي بنود أخرى لتتكلم عن التعديل مسموح به وانما بشروط وكيفية معينة، من قبيل البند السادس الذي جاء فيه (و أن يكون واضحًا بما لا يدع مجالًا للُّبْس أنّ هذه النّسخة مُعدلة و ليست هي النّسخة الأصلية التي انتجها صاحب العمل الأول)... هل من توضيح جزاكم الله خيرا.

    ردحذف

مدونة أبو إياد تصميم بلوجرام جميع الحقوق محفوظة 2016

اعلان مخفى فى الرئيسية