البرمجة وكيف أبدأ المشوار الطويل؟

عدد مشاهدات الموضوع:

يتساءل الكثيرون عن المعنى الحقيقي للبرمجة وتشعر في المحيط الموجود حولك بالهالة الموجودة حول المبرمج حيث غالبا ما ينظر له الناس وكأنه شخص غريب الأطوار أو غامض بدقة أكبر ولكنهم مع نظرتهم تلك تشعر بالإعجاب في أسلوب حديثهم عنه أو عن شخصيته وإمكانياته وتشعر وتلمس أيضاً الرغبة الجامحة لدى الكثيرين بأن يصبحوا مبرمجين. وكثيراً نتساءل ما السر في ذلك؟!

السر يكمن في المتعة الموجودة في البرمجة ضف لها الأهمية التي تحتلها البرمجة اليوم وخاصة في العالم التقني المتطور بسرعة كبيرة جداً يومياً، لن أطيل الحديث عن البرمجة لأركز على السؤال الأهم هل تريد أن تصبح مبرمجاً؟ إن كان جوابك نعم فلتمضي معي في هذا المقال لعلي أوصلك إلى الخيط الذي تبدأ منه، لنبدأ مشوارنا في "من أين أبدأ في تعلم البرمجة؟"

البرمجة تعني كتابة أكواد معينة للحصول على نتائج محددة وهذا ما يسمى برنامجاً غالباً والمبرمج هو من يقوم بكتابة ذاك البرنامج والبرنامج ليكون فعالاً يجب ان يعمل على ما يسمى منصة (كأن نقول على الكمبيوتر او جهاز الموبايل مثلاً).اذا لتبدأ بشكل صحيح يجب أن تحدد المنصة التي تريد أن تكون برامجك قابلة للعمل عليها.

البرمجة يمكن أن أقسمها لك ببساطة إلى ما يلي:
  • برمجة تطبيقات سطح المكتب أو ما يسمى Desktop Applications
  • برمجة تطبيقات الجوال أو ما يسمى Mobile Applications
  • برمجة الويب او ما يسمى Web Applications

النوع الأول يشمل كتابة البرامج لتعمل على منصة الحواسيب الشخصية والمحمولة أي أن برنامجك سيعمل على الحاسب مباشرة، على الحاسب الشخصي؟! إذا هل أستطيع تشغيله على أكثر من حاسب؟! الجواب نعم أستطيع ولكنه سيكون رهنا فقط في الحاسب الذي يعمل عليه ولكنك يمكن أن تطوره قليلا ليصبح تطبيقاً شبكياً أي يعمل على شبكة من الحواسيب.
من لغات البرمجة الشهيرة في النوع الأول:
  • الجافا: Java
  • السي شارب: C#
  • الفيجيوال بيسك: Visual Basic
  • وغيرها الكثير

النوع الثاني يشمل كتابة البرامج والتطبيقات التي تعمل على الموبايل والتي تزداد قيمتها وأهميتها وقدراتها حتى يومياً نتيجة لتواجد الموبايل بيد الجميع وهنا لديك خيارين رئيسيين:

  • الأول: برمجة تطبيقات الأندرويد
  • الثاني: برمجة تطبيقات IOS

النوع الثالث لنقل إنه ونتيجة لقصور النوع الأول من التطبيقات ولضعف النوع الثاني من التطبيقات غالباً مقارنة بالأول فنستطيع القول بأن برمجة الويب غالباً ما تكون الحل الأمثل لبناء تطبيقات متكاملة وفعالة ولكنها غالباً مكلفة من حيث الاحتياجات الأولية مقارنة بالنوعين السابقين وفي الويب القضية أكثر تعقيداً والأساليب واللغات كثيرة جداً وأشهرها:
لغة النصوص التشعبية: HTML لا بد منها حتماً (بغض النظر عما تريد احترافه)
صفحات المظهر CSS: لابد منها لأنها تترافق مع HTML
لغة برمجة ما أو إطار تطويري ما والأمثلة كثيرة ومنها:

  • PHP: من اقدم وأشهر لغات برمجة الويب.
  • ASP.NET: من اللغات المشهورة أيضاً.
  • Ruby: من اللغات الحديثة التي يتنبأ لها بمستقبل كبير.
  • CMS: مجموعة من إطارات العمل الجاهزة في مجال تصميم وتطوير الويب ومن أشهرها الووردبريس والجوملا.
  • MVC Frameworks: من أشهرها  YII وكذلك PHP Cake  وهي مجموعة من إطارات العمل التي تعتمد على لغات برمجة مثل PHP  ولكن بطريقة وفعالية أكثر تقدماً وتنظيماً.

في هذا المقال شرحنا بعض الفروق والمعلومات عن أساليب أو أنواع البرمجة التي يمكن ان تتعلمها والمقال القادم سنشرح فيه تفاصيل أكثر عن كيفية اختيارك للأنسب كلغة برمجة تطبيقات سطح المكتب أو Desktop Applications  وسيتبعه سلسلة من المقالات في كل مجال لأساعدك في اختيار الأنسب لك مع تمنياتي بالتوفيق والفائدة للجميع.

هناك 4 تعليقات:

  1. رائع ي بش مهندس ماشاء الله عنك اكيد حنسفيد منك كثير

    ردحذف
    الردود
    1. شكرااااا أخي ^_^ انشالله

      حذف
  2. جميل جدا، وإن احتجت إلى من يساندك أثناء الكتابة (كتابة أمثلة، تصميم واجهات الأمثلة البسيطة، رسم صور متعلقة بالموضوع وغيرها من الأمور التي تضفي على هذا النوع من المقالات بعض الأناقة والقابلية عند غير المبرمجين) فأنا مستعد لذلك، فقط اطلب ما تريده مني.

    ردحذف
    الردود
    1. أهلا وسهلا عزيزى محمد
      نأمل تكوين فريق قوى لتعليم لات البرمجة بطريقة بسيطة لكل مبتدىء
      يمكنك الانضمام لفريق وتقدم دروسك

      حذف

مدونة أبو إياد تصميم بلوجرام جميع الحقوق محفوظة 2016

اعلان مخفى فى الرئيسية